ay-business ay-business

أخر المواضيع

جاري التحميل ...

ما يجب عليك معرفته لاجتياز مقابلة العمل بنجاح


مقابلة العمل

تعتبر مقابلة العمل أصعب مرحلة لاجتياز إختبار القبول في الوظيفة، حيث يرفض الكثيرون خلال هذه المرحلة، بينما يتم قبول البعض منهم فقط.
حيث تتمكن هذه الفئة القليلة من تجاوز مقابلة العمل بنجاح، بفضل عدة أمور أساسية لا بد لطالب العمل من أخذها بعين الاعتبار، بدء من هندامه و ملفه ااشخصي، إلى طريقة إجابته على الأسئلة، التي يتبين من خلالها مدى ملاءمة طالب العمل للوظيفة من عدمها، وعن مدى اهتمامه الفعلي بها.
 و فيما يلي سنعرض عليكم أهم النقاط الواجب أخذها بعين الاعتبار لتجاوز مقابلة العمل بنجاح، حسب المرحلة.

أمور يجب إعتمادها لإنجاح مقابلة العمل:

قبل المقابلة:

  • بعد تواصل الشركة معكم و إعلامها لكم عن تحديدها موعدا لكم من أجل مقابلة العمل الشخصية سواء برسالة نصية أو مكالمة هاتفية، فأول شيء عليكم التحدث بلباقة و شكرهم على تحديدهم للموعد، و أنكم ستكونون عند الموعد المحدد؛
  • ثاني خطوة بعد إنهاء ردكم أو إنهائكم المكالمة الهاتفية، عليكم بالبرهنة عن مدى اهتمامكم بالحصول على الوظيقة، و يتجلى ذلك من خلال بحثكم عن معلومات عامة و مفصلة عن الشركة، و عن الوظيفة التي تتقدمون لها بحد ذاتها؛
  • مراجعة سيرتكم الذاتية المرسلة إلى الشركة، و تحضير تقديم شفهي عن أنفسكم باختصار. بحيث لا تكون المدة طويلة جدا أي أقصاها دقيقتين، مع العمل على التدرب على طريقة التقديم، للتأكد من مدى ملاءمتها و احترام التوقيت المحدد؛
  • البحث عن أهم الأسئلة الشائعة، و العمل على الإجابة عنها بطريقة جيدة وذكية، ثم التدرب عليها؛
  • التأكد من طبيعة ملابس العمال في الشركة و الوظيفة التي تتقدمون إليها، (رسمية/ عادية)، و العمل على اختيار ملابس تتناسق معها.

يوم المقابلة:

  • في يوم مقابلة العمل يتوجب عليكم الحرص على الذهاب إلى موقع المقابلة في الوقت المحدد، ويستحسن أن يكون وصولكم إلى الموقع المحدد قبل الوقت المتفق عليه بقليل، أي حوالي 10 دقائق و التي تكون كافية لدخولكم إلى الشركة و السؤال عن قاعة إجراء المقابلة، وكذا أخذ قسط بسيط من الراحة قبل بدء المقابلة، فهذا الوقت البسيط السابق لوقت بدء المقابلة سيجعل مدراء المقابلة يفهمون مدى اهتمامك بالوظيفة و الشركة و عن مدى انضباطكم بالوقت، بينما الحضور المبكر جدا قد لا يكون في صالحكم إذ من الممكن أن لا يفهم المدراء مدى حماسكم للعمل، بل قد يعتبرون ذلك دليلا على حاجتك الماسة للحصول على الوظيفة فقط و أنكم لستم على اهتمام بغير الحصول على عمل، بينما الوصول المتأخر إلى مكان المقابلة يعتبره المدراء إهمالا شديدا، و تقليلا من إحترامك لهم، و للوظيفة، و الوقت، و هذا حتما سيكون عاملا هاما في إبعاظ الوظيفة عنكم بأميال؛
  • عليكنم باختيار ملابس جيدة، نظيفة، و متلائمة مع طبيعة الشركة و الوظيفة التي تتقدمون لها، حتى لا يبدو منظركم غريبا جدا، بحيث يدل على قلة بحثكم عن معلومات تخص الشركة، و بالتالي التقليل من فرصكم، كما ينصح بالنسبة للفتيات بعدم الإكثار من التبرج الخارج عن طبيعة العمل و المقابلة، إذ يكفي الظهور بظهر أنيق، و تبرج بسيط يليق بمقابلة عمل؛
  • يستحسن ارتداؤكم لساعة يد، اذ توحي لمدراء المقابلة بمدى أهمية الوقت لديكم، و مدى التزامكم به؛
  • عليكم و تجنب الخوف و التوتر الزائدين، و تذكروا أن هذه فرصتكم في تحقيق جزء من أحلامكم، و عليكم اغتنامها قدر الامكان و عدم السماح للمخاوف بالسيطرة عليكم، فما هي إلا دقائق معدودة يتم خلالها طرح بضعة أسئلة من قبل أشخاص عاديين يبحثون عن موظف مثالي قد يكون أنت، فلو لم تنل سيرتكم الذاتية المرسلة إليهم على اهتمامهم لما طلبوا منكم الحضور من أجل إجراء المقابلة من الأساس، ولذا فلاداعي للخوف ولتتحلو بالثقة اللازمة بأنفسكم.

عند المقابلة:

عند مقابلة العمل

قد تتم مقابلة العمل بينك وبين مدير واحد للمقابلة، أو بين بينك و بين لجنة للمقابلة، أو بين طرفين الأول هم مجموعة طالبي العمل، أي أنت و أشخاص آخرين في الآن نفسه، و الطرف الثاني هم لجنة المقابلة. 
وفي كل الأحوال عليكم بالتحلي بالثقة و عدم التردد.
  • يرجى الدخول إلى قاعة إجراء المقابلة بكل أدب بعد الاستئذان البسيط بطرق خفيف على الباب، يليه القاء تحية بسطة و إغلاق باب قاعة المقابلة؛
  • بعد ذلك تقدموا بهدوء مع تفادي التعثر بأي شيء، أو اصدار جلبة، و ألقوا التحية على كل أعضاء اللجنة  بابتسامة بسيطة ودودة؛
  • بعدها يأذن لكم بالجلوس على الكرسي من أجل بدء المقابلة، و يستحسن هنا الجلوس في المنتصف بحيث تكونون على واجهة لكل أعضاء اللجنة دون استثناء، و احرصوا على أن تكون جلستكم معتدلة، و ملامح وجهكم غير مملة أو غاضبة أو متعبة؛
  • حاولوا إبداء مدى رغبتكم في الحصول على الوظيفة، مع ذكر مميزاتكم دون مبالغة أو كذب؛
  • حاولوا تفادي الحركات التي تبين أنكم متوترون أو خائفون، و تحدثوا بثقة و هدوء في الآن نفسه، و إذا كانت لديكم أسئلة فلا تترددوا في طرحها على اللجنة، فهي ستجعلهم يفهمون أنكم بالفعل مهتمون بالوظيفة؛
  • عند الإنتهاء من المقابلة، تذكروا أن تشكروا مدراء المقابلة على وقتهم الذي خصصوه من أجلك لإجراء المقابلة، و انصرفوا بابتسامة و هدوء أيضا.

الأخطاء الشائعة التي من شأنها إبعاد طالب العمل عن القبول في الوظيفة:

  1. إهمال فرصة إعطاء انطباع أولي جيد عنكم، من خلال المظهر الغير لائق، و التصرفات للخارجة عن السياق المهني؛
  2. التأخر عن موعد المقابلة و الذي يعتبره مدراء المقابلة إهمالا و استهتارا من طرفكم، و كذا تقليلا من احترام مدراء المقابلة؛
  3. الحضور مع صديق أو قريب من أجل الدعم المعنوي؛
  4. عدم إحضار نسخ إضافية أو نماذج لأعمال أو دراسات قمتم بها، بحيث تتحدثون لهم عنها دون وجود دليل يذكر عن ذلك؛
  5. عدم الإصغاء الجيد أو مقاطعة مدير المقابلة أثناء الحديث، و التسرع في الإجابة على الأسئلة المطروحة بطريقة فوضوية غير مدروسة، لا تنم عن فهمك للسؤال المطروح؛
  6. إستخدام لغة الجسد السلبية عليكم، كتعابير الوجه و الجلسة المتراخية المملة، أو العدائية العنيفة، أو المتعالية. فجميعها تجعل مدراء المقابلة ينزعجون منكم و ينفرون، لذا فعليكم المحافظة على الابتسامة البسيطة و الجلوس المعتدل الدال على الشخصية الجادة العملية، الواثقة و المهنية؛
  7. عدم التحضير المسبق للمقابلة، و التفاجئ بسؤال يطرح عليكم، بحيث تظهر عليكم المفاجأة؛
  8. عدم البحث عن معلومات الشركة، أو الوظيفة الشاغرة؛
  9. عدم تذكر محتوى السيرة الذاتية بسبب عدم مراجعتكم لها، وذكر أمور بعيدة عن المحتوى؛
  10. أخذ وقت طويل في الحديث والإجابة على الأسئلة، فهو في النهاية سيجعلكم تنحرفون عن مسار الجواب المطلوب، كما يصيب المدراء بالملل، وعليه لا بد للإجابات أن تكون مختصرة، دقيقة و في محلها؛
  11. إبراز علامات ملل، إنزعاج، عدم مبالاة، تعب؛
  12. إنتقادكم لمدرائكم و زملائكم السابقين، و المبالغة في ذلك خاصة، ففي هذه المرحلة عليكن الإجابة عن كل شيء بذكاء تام، مع إبراز قيمكم و أخلاقكم المهنية؛
  13. الكذب، و المباغة في وصف القدرات، و كذا احتواء السيرة الذاتية على معلومات زائفة، لا أساس لها من الصدق.

الأسئلة الشائعة في مقابلات العمل:

الأسئلة الشائعة في مقابلات العمل
  • عرفنا عن نفسك؟ أخبرنا القليل عنك؟
  • لماذا ترغب بالعمل لدينا؟
  • ما هي نقاط قوتك؟ و نقاط ضعفك؟
  • ما الذي يميزك عن غيرك و يجعلنا نوظفك أنت دون سواك؟
  • تحدث عن موقف مربك مر بك؟
  • ما هي أهدافك وطموحاتك؟ و أين ترى نفسك بعد 5 سنوات من الآن؟
  • ما هو أعظم إنجازاتك؟ ماذا كان أعظم إخفاق لك؟
  • أخبرنا عن قصة مررت بها؟
  • أيهم أفضل لك العمل الفردي؟ أو الجماعي؟
  • من الأشخاص الذين تجد صعوبة في التعامل معهم؟
  • ما هي بيئة العمل المثالية التي تتمنى العمل فيها؟
  • كيف كانت علاقتك بمدرائك السابقين؟
  • سؤال في مجال الوظيفة المتقدم إليها.
  • سؤال مستفز لمعرفة ردة الفعل.

طريقة الإجابة على بعض من أسئلة مقابلات العمل:

طريقة الإجابة على بعض من أسئلة مقابلة العمل

للإجابة على أي من أسئلة المقابلات فعليكم التحلي بالذكاء و التفكير الجيد قبل الإجابة، و من طرق الإجابة لدينا التساؤلات التالية و أجوبتها:
عرف عن نفسك؟ أخبرنا القليل عنك؟
يكفي هنا الحديث عن جوانب شخصياتكم المتعلقة بالعمل و الوظيفة التي تتقدمون لها خاصة، و الترويج لأنفسكم، و إنجازاتكم و نجاحاتكم السابقة التي تبين مدى ملاءمتها للمواصفات المطلوبة في الوظيفة.
ما الذي يميزك عن غيرك و يجعلنا نختارك دون سواك؟
هنا عليكم توضيح اهتماماتكم المتعلقة بجوانب الوظيفة، و كذا أهدافكم، مع تبيان مدى قدرتكم على القيام بالوظيفة على أحسن وجه، و التفوق فيها أيضا، و كذا مدى حماسكم و طاقتكم للقيام بها.
من الأشخاص الذين تجدون صعوبة في التعامل معهم؟
للإجابة على سؤال كهذا لا بد من تفادي الصراحة الشديدة، بل عليكم عكس السؤال وجعله لصالحكم، بحديثكن مجددا عن أنفسكم، بأنكم شخص صبور و مرن في التعامل نع الجميع، و أن سلوك كل شخص مختلف عن الآخر، و هذا لا يجعلهم سيئين بل أن لكل ميزاته التي تكتشف مع الوقت، بالتعامل الحسن و السلس.
ماذا كان أعظم إخفاق لك؟
هنا عليكم تفادي الإجابة عن السؤال في إطار الوظيفة و العمل، أو أي سبيل لذلك، بل عليكم الانتقال لسرد حادثة من حياتكم الخاصة، أين واجهتم صعوبة تعتبرونها اخفاقا، غير أنكم قد استفدتم من الموقف و تعلمتم من ذلك الإخفاق، و عليكم تبيان ذلك لمدراء المقابلة.
ما هي بيئة العمل المثالية التي ترغب بالعمل فيها؟
عليكم و تفادي ذكر متطلباتكم في هذه المرحلة، و تبيان قدراتكم على التأقلم و العمل و الإنتاجية الجيدة في عدة بيئات للعمل، و أن بيئة العمل ليست عائقا لكم أو مرونتكم على الإنتاجية. 
طبعا ليس المقصود قبولكم اللازم بالعمل في ظل عدم وجود أية ظروف ملائمة سواء على الصحة أو ما شابه، بل على سبيل المثال لا بأس بعدم وجود مكتب خاص بكم بعد، لا بأس بالعمل في مساحة ضيقة مبدئيا.. وهكذا.

مواضيع مماثلة

للإطلاع على كتاب:  فن المقابلات الناجحة



مواضيع قد تهمك:

للحصول على دراسة جدوى احترافية حول مشروع مغسلة ملابس في السعودية 

للحصول على دراسة جدوى احترافية كاملة حول مشروع تصنيع الاثاث والديكور الخشبي في سلطنة عمان

ماذا يحتاج مشروع مصنع تنقية وتعبئة المياه في سلطنة عمان؟

أحصل على دراسة جدوى احترافية حول مقهى وحلويات ( كوفي شوب ) في سلطنة عمان

دراسة جدوى احترافية كاملة عن مشروع شركة برمجيات وتطوير مواقع الانترنيت في السعودية

دراسة جدوى احترافية كاملة حول مشروع مصنع اصابع البطاطس المجمدة النصف مقلية في السعودية

دراسة جدوى احترافية كاملة حول مشروع مكتب دعاية واعلان في الامارات

دراسة جدوى احترافية كاملة حول مشروع مكتب دعاية واعلان في سلطنة عمان

دراسة جدوى احترافية كاملة حول مشروع مكتب دعاية واعلان في السعودية

دراسة جدوى كاملة حول مشروع مينى ماركت في سلطنة عمان


تنويه هام:

إن كل الدراسات المعروضة أعلاه كمواضيع مقترحة هي أساسا دراسات حقيقية، تمت من قبل مكتب دراسات في دول الخليج، وهي متوفرة بأسعار منافسة جدا لما هو متاح في السوق، بهدف تسهيل بدء المشاريع بتكاليف بسيطة  للراغبين في ريادة الأعمال.

عن الكاتب

ay-business

اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المايكروفون المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

ay-business