ay-business ay-business

أخر المواضيع

جاري التحميل ...

مشروع صناعة الكمامات الواقية، ماذا يحتاج؟ وكيف يتم؟


في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد فقد ظهرت عدة مشاريع بات العالم بأسره بحاجة ماسة إليها للتماشي مع هذا الظرف العالمي الطارئ. ومن بين أهم هذه المشاريع نذكر لكم اليوم مشروع صناعة الكمامات الواقية من كوفيد 19، والمانعة من انتقاله بشكل أكبر.
طبعا برزت أهمية هذا المشروع مع ازدياد الحاجة للكمامات الواقية التي لا يمكن أن تكون صحية تماما إذا ما تم استخدامها من قبل الفرد الواحد لمدة طويلة، بمعنى أن الفرد الواحد بحاجة لعدد من الكمامات الواقية في اليوم الواحد فما بالك بفترة مجهولة الامتداد كحال العالم اليوم، وهذا ما لم تستطع الدول كلها تقريبا من توفيره لمواطنيها أو حتى عماله، فبات كل ما يحصل عليه يوجه مباشرة إلى قطاعات الصحة المسئولة عن مواجهة الفيروس. ما استدعى ضرورة لجوء بعض ورشات الخياطة للانتقال إلى تصنيع الكمامات بدل مشاريعهم السابقة.
لكن للأسف الشديد ما لوحظ في العديد من منتجات هذه الورشات أن أغلبها قد كانت:
-         غير مراعية للشروط الصحية؛
-         ذات جودة متدنية بحيث لا تقوم بالغرض الأساسي منها؛
-         مرتفعة الثمن، بحيث تؤثر بشكل كبير على المواطنين الذين أغلبهم قد توقفت وظائفهم ومصادر مداخيلهم، في حين هم بحاجة ماسة إليها لحماية أنفسهم؛
-         أن لها حجما واحدا فقط، تقريبا المنتجات المتاحة في السوق كلها خاصة بمقاس كبير جدا، ما يجعل في الأمر صعوبة كبيرة في الاستخدام والحماية، لأن الجوانب غير مغطاة، وقد تغطي الوجه كاملا ما يسبب انزعاجا كبيرا مصحوبا بشكل غريب لمرتدييها من أصحاب الوجوه الصغيرة والأطفال؛
-         عدم احتوائها على كافة المستلزمات التي تتواجد في الكمامات المستوردة من الصين والتي تسمح بوضع الكمامة وتطبيقها على شكل الوجه مهما اختلف شكله، وهو ما يسبب انزلاقها وعدم تغطيتها الفعلية للأنف، فتجد أغلبية مرتدييها  يعانون من صعوبة التحكم فيها؛
-         أن أغلب المنتجات المتاحة في السوق لا تتناسب مع المحجبات اللواتي يستصعبن القدرة على تغيير الكمامات كل فترة معينة خلال العمل.
ولهذا من خلال هذا المقال أردنا التنقل عبر أهم ما يخص هذا المشروع البسيط والغير مكلف لا لصاحب المشروع ولا للمواطنين الراغبين في حيازة كمامات واقية من الفيروس، مع عرض لمختلف طرق أخذ المقاسات المناسبة للكمامات والتي تتناسب مع كل أفراد المجتمع، وهنا سنعرض لكم طرقا لتصنيع كمامات قابلة لإعادة الاستخدام أو لاستخدامها لفترة أطول من أجل تقليل التكاليف على مقتنييها بعيدا عن الانزعاج المعهود.
أولا: أنواع الكمامات الواقية.
بطبيعة الحال توجد عدة أنواع من الكمامات الواقية من الفيروس، تتراوح قدرتها على الحماية من نوع إلى آخر، كما يتم استخدام كل نوع منها على حسب شدة الخطر المتواجد حول الشخص، بمعنى أن الأطباء مثلا يستخدمون نوعا خاصا تكلفته مرتفعة وحجمه معين، يكون مشدودا على الوجه أكثر من غيره، في حين توجد الأنواع البسيطة جدا والتي يتم الطلب عليها بشكل أكبر من قبل المواطنين العاديين، لأنها وحدها كافية لأن تفي بالغرض إذا كانت ذات نوعية جيدة، كما أن سعرها أقل مقارنة بباقي الأنواع.
ويمكن التطرق للمحة عامة عن كافة الأنواع المتاحة المعروفة، خصائصها، وفائدة كل نوع منها كما يلي:
1-    الكمامات الطبية:
الكمامات الطبية


هذا النوع من الكمامات عادة ما يتم استخدامه من قبل الأطباء وعمال الصحة المتخصصون، وفي هذه الأزمة بات شائعا استخدامها بالأكثرية لديهم، إذ أصبح توفير المستورد منها ينقل مباشرة للأطباء فقط خاصة من هم في الواجهة مع مكافحة الفيروس.
وهي بأنواع حسب درجة حمايتها من الفيروسات، وتنقسم عموما إلى:
-         كمامات طبية من نوع N95: وتقوم وفقا لعدة تجارب قام بها العملاء بحماية مرتديها من الفيروسات بنسبة 95 بالمائة، ضد الفيروسات البالغ قطرها على الأقل 0.3 ميكرون؛
-         كمامات طبية من نوع N100: والتي توفر حماسة لمرتديها ضد الفيروسات بما يقدر ب 99.97 بالمائة، ضد الفيروسات البالغ قطرها على الأقل 0.3 ميكرون.
2-    الكمامات الطبية الجراحية:
الكمامات الطبية الجراحية


وعادة ما يرتديها الأطباء الجراحون وأطباء الأسنان، لمنع الرذاذ والقطع الكبيرة نسبيا التي قد تتناثر أثناء العمل من الدخول إلى الأنف والفم.
تتكون هذه الكمامات من 3 طبقات خفيفة من الأشرطة القماشية القطنية التي تمكن من حماية مرتديها ضد الأجسام الكبيرة نسبيا لذا فإن درجة حمايتها ضد الفيروسات ليست كبيرة جدا، فهي محدودة بحوالي 65 بالمائة فقط، كما أنها توفر حماية باتجاه واحد يعني تمنع خروج الأجسام الفيروسية من المريض بصفة أكثر، في حين قد ينتقل إليه المرض من شخص لا يرتديها إذا كان قريبا جدا منه، وهو سبب النصح بالتباعد الاجتماعي.
هذه الكمامات عادة يتم إعدادها وفقا لشروط معينة كما أنها تكون معقمة قبل طرحها للاستعمال، كما أن استعمالها مؤقت فقط لمدة ساعات معينة فقط في اليوم ثم يتم رميها مباشرة.
3-    الكمامات القماشية.
الكمامات القماشية


وهي الكمامات التي ينصح باستخدامها في حال عدم توفر أي من الأنواع الطبية السابق ذكرها، شرط أن تكون مصنوعة من أقمشة قطنية قطنا خاما أو قطن مخلوط، وذلك بعدة طبقات تمكن مرتديها من التنفس وفي نفس الوقت تمنع وصول الرذاذ إلى الغير.
وللتأكد من مدى جودة هذه الكمامات وفعاليتها يتم إجراء تجربة الشمعة التي توضع خلف القماش، في حين يتم النفخ بقوة وببطء من الطرف المقابل من خلف القماش من قبل الشخص. فإن انطفأت الشمعة فهذا يعني أن رذاذ الشخص سيصل إلى الآخرين ببساطة وسينتقل بين الأفراد بكل سهولة، وبالتالي فهي ليست فعالة، وإذا لم تنطفئ الشمعة أو لم ترتعش بقوة في حال النفخ القوي المشابه للسعال فهذا يعني أنها ملائمة جدا.
من مميزات هذه الكمامات أنها قابلة لإعادة الاستعمال من خلال غسلها، وهذا يساهم في تقليل التكاليف على مستخدميها.

دراسة جدوى احترافية متكاملة لمشروع مصنع تنقية وتعبئة المياه في سلطنة عمان

ثانيا: نوعية الأقمشة المناسبة لصنع كمامات واقية.
نوعية الأقمشة المناسبة لصنع كمامات واقية


بخصوص هذا العنصر فإننا سنتحدث عن نوعين فقط من الكمامات الواقية وهي الأكثر بساطة وطلبا، كما يمكن لأي شخص صنعها بنفسه إذا أراد ذلك وعرف الطريقة اللازمة لصنعها بغض النظر عن المشروع، كما يمكن لأصحاب المشاريع القيام بصنعها ببساطة نظرا لتوفر مادتها الخام (القماش) بشكل واسع وفي كل أماكن بيع الأقمشة تقريبا. وهنا طبعا سنعرض نماذج خاصة بأقمشة تمكن الأفراد من استعمالها خلال الأيام الحارة المقبلة.
تحتاج الكمامات القماشية في إعدادها إلى:
1-    الطريقة الأولى: استخدام نوعين من الأقمشة.
-         الأول ينصح من قبل الخبراء وفقا لتجارب قاموا بها أن يكون من القطن المنسوج. ويتم استعمالها في الواجهتين الأمامية والخلفية للكمامة؛
-         الثاني:  popeline ويتم استخدامه مابين الواجهتين في شكل حشو لتصبح الكمامة مكونة من 3 طبقات، حيث أن هذا القماش يساهم في إضافة حماية أكبر دون وضع ثقل على الكمامة أو إحداث تدفئة زائدة قد تحدث لو تمت إضافة نوع آخر من الأقمشة التي قد تصعب ارتداءها على مقتنييها لاحقا.
          2- الطريقة الثانية: استخدام نوع واحد فقط من القماش.
يمكن الاعتماد على قماش popeline فقط، بوضع طبقتين فقط منه، وهو الأكثر شيوعا خاصة مع حرارة الجو الحالية، كما أنه يوفر درجة حماية جيدة.
وهنا طبعا لابد من معرفة الوجه المستخدم من القماش، لأن أحد الطرفين وهو الطرف الخارجي لن يمكن من توفير الحماية اللازمة إذا تم وضعه باتجاه الوجه، إذ لابد من الحرص على وضع الجهة الداخلية للقماش باتجاه الوجه لتحقيق الحماية اللازمة وإلا فإن القماش لن يقوم بدوره هنا ولن تكون له فعالية تقريبا.
ولمعرفة الجزء الداخلي والخارجي من القماش فبمكن هنا إجراء تجربة النفع في الشمعة التي سبق ذكرها على جزء صغير من القماش التجريبي.

دراسة جدوى مشروع مغسلة ملابس في السعودية

ثالثا: مقاسات الكمامات القماشية.
بات ظاهرا صنع الكمامات القماشية بشكلها الذي تم وضعه في الصورة العلوية، كما شاع صنع الكمامات القماشية المشابهة للكمامات الطبية الجراحية، وسنذكر هنا المقاسات التي يجب اعتمادها في كلا النوعين عند أخذ الباترون، وعند شكلها النهائي.
1-    الكمامات القماشية المشابه للكمامات الطبية الجراحية:
أ‌-       مقاس صغير جداS: والتي تكون موجهة للأطفال الصغار:
-   عند أخذ الباترون: يتم الأخذ بقماش عرضه 16 سم، ارتفاعه 11.5 سم للطبقة الواحدة، أما الشريط المطاطي فيكون بطول 10 سم؛
-  يكون حجم الثنيات القابلة للتوسع 1.5 سم؛
-  المقاس النهائي للكمامة: يكون بعرض 16 سم، ارتفاع 7 سم. أما الشريط المطاطي فيتم إلصاقه بالجانبين بإدخال 1 سم على الأقل داخل القماش.
ب‌-  مقاس صغير M: تكون موجهة للأطفال في مرحلة أكبر أو لأصحاب الوجوه الصغيرة جدا:
-         عند أخذ الباترون: يتم الأخذ بقماش عرضه 17 سم، ارتفاع 14سم للطبقة الواحدة، أما الشريط المطاطي فيكون بطول 10.5 سم؛
-         يكون حجم الثنيات القابلة للتوسع 2 سم؛
-         المقاس النهائي للكمامة: يكون بطول 17 سم، وارتفاع 8 سم.
           ج- مقاس متوسطL: ويوجه للكبار أصحاب الوجوه الصغيرة.
-         عند أخذ الباترون: يتم الأخذ بقماش طوله 18 سم، وارتفاع 16.5 سم للطبقة الواحدة، أما الشريط المطاطي فيكون 11 سم؛
-         يكون حجم الثنيات القابلة للتوسع: 2.5 سم؛
-         - المقاس النهائي للكمامة: يكون بطول 18 سم، وارتفاع 9 سم.
د- مقاس كبيرXL: ويوجه لأصحاب الوجوه العادية والكبيرة.
-         عند أخذ الباترون: يتم الأخذ بقماش طوله 19سم، وارتفاع 19سم لطبقة الواحدة، أما الشريط المطاطي فيكون 11.5 سم؛
-         يكون حجم الثنيات القابلة للتوسع: 3 سم.
-         المقاس النهائي للكمامة: يكون بطول 19 سم، وارتفاع 10سم.
أما بالنسبة للشريط المطاطي فإذا كان المطلوب صنع كمامات عادية فإنه يتم الأخذ بالمقاسات السابقة. أو بطول أكبر إذا كان المرغوب إعداد كمامات لوضعها من قبل المحجبات وهنا يتم تثبيت جانب واحد فقط من المطاط ليتم وضعها وتثبيت حجمها لاحقا من قبل مرتدييها.
2-    الكمامات القماشية المعتادة.
يمكن توضيح مقاسات هذا النوع من الكمامات فيما توضحه الصورة التالية:
مقاسات الكمامات القماشية للأطفال والكبار


أو من خلال استخدام طريقة سهلة جدا وهي إحضار الكمامات التي تم خياطتها من نوع الكمامات المشابهة للكمامات الجراحية بحيث يتم توسيع الثنيات أو فتحها في أقصى حد لها، ثم رسم محيط الكمامات الواقية المختلفة المقاسات على ورق باترون، ليكون الشكل الظاهر بمثابة باترون عن المقاس، وهنا يتم فقط الأخذ بالأقمشة المراد خياطتها على أساس ذلك المقاس وبعدد الطبقات اللازمة حسب نوعية القماش ثم خياطة الكمامات مباشرة بكل سهولة.

تنويه: 

إن كل الدراسات المعروضة أعلاه كمواضيع مقترحة هي أساسا دراسات حقيقية، تمت من قبل مكتب دراسات في دول الخليج، وهي متوفرة بأسعار منافسة جدا لما هو متاح في السوق، بهدف تسهيل بدء المشاريع بتكاليف بسيطة  للراغبين في ريادة الأعمال.



عن الكاتب

ay-business

اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المايكروفون المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

ay-business